سياسى سورى: المنظمات الحقوقية تتغاضى عن جرائم أردوغان بسوريا لمصلحتها مع تميم


#قلبك_متي_يشعر_بسعاده #المعلم_اسلام_فلورز #محمد_بن_زايد #كينيا
#غزه_تقاوم Me vs Me جود لاك

#HipWithMamamoo #ThursdayMotivation #ThingsIdLikeToGetBack #CombineCelebsAndTV
#CongratulationsEricNam Pizzazz Friday Eve
11


قال سلمان شبيب، السياسى السورى، إن الرئيس التركى أردوغان يواصل جرائمه فى شمال سوريا، باستمرار عدوانه على العديد من المناطق، لتنفيذ مخططاته ومطامعه فى تقسيم سوريا، وذلك بحجة مواجهة الإرهاب، مؤكدا أن أردوغان يرتكب الجرائم ضد الأطفال والنساء والرجال فى جميع مناطق سوريا، رغم وقف إطلاق النيران، مؤكدا أنه لا تزال قواته التركية تواصل عدوانه بحق الشعب السورى، ولا أحد يتحدث بأى شئ عن هذه الجرائم.


 


وأضاف السياسي السورى، فى اتصال هاتفى من سوريا، أن المنظمات الحقوقية الدولية أين هى من جرائم أردوغان، وارتكاب أبشع أنواع الجرائم ضد الأطفال والنساء، فالمنظمات الحقوقية لم تذكر أى شئ، لأنها منظمات تدار لمصلحة دول معينة تدعم أردوغان وجرائمه بحق الشعب السورى، وهذه المنظمات توجه لأهداف سياسية لمن يدفع أموال أكثر، وهذه المنظمات هى أداة تحركها قطر، وتتغاضى عن الممارسات القمعية التى يقوم بها أردوغان فى سوريا، ولم يصدر أى تقرير من هذه المنظمات التى تدعى أنها تدافع عن حقوق الإنسان.


 


وتابع أن المنظمات الحقوقية تقوم بأهداف سياسية بحتة، لمصلحة تميم بن حمد، وهو داعم للجرائم التى تتم فى سوريا، بل هو الداعم الرئيسي لجرائم أردوغان ضد الشعب السوري.