ناسا تحقق بأول مخالفة جنائية تحدث فى الفضاء والمتهمة رائدة بالمحطة الدولية


#الشعب_يريد_اسقاط_النظام #savehazem #مهرجان_الجونه_السينمايي #السوبر_يا_زمالك
مينا مسعود حسام البدري كريم نيدفيد

Jim Jones iOS 13 #Area51 #TalkLikeAPirateDay
Harvey #Imelda #ThursdayThoughts
65


وصلنا فى عصر الفضاء إلى الحد الذى نسمع فيه عن جرائم قد تكون حدثت من خارج الكوكب، هذا ما طرحته القضية المثارة حالياً داخل وكالة ناسا الأمريكية، والتى تخص واحدة من الرواد خلال تواجدها فى محطة الفضاء الدولية.


ووفقا لما ذكره موقع صحيفة “الإندبندنت”، فإن المشكلة كلها تبدو فى أساسها عائلية، ولكن فى الواقع تشمل التهمة قضية سرقة هوية والدخول على حساب مصرفى خاص من الفضاء.


وتبدأ القصة من مرور آن مكلين رائدة فضاء بوكالة ناسا فى نزاع مرير على الأبوة والأمومة على مدار العام الماضى خلال إجراءات طلاقها، فيما تزعم مؤخرا شريكة الحياة أنها فوجئت عندما لاحظت أن آن لا تزال تعرف أشياء عن إنفاقها.


وعلمت من البنك أن آخر مواقع أجهزة الكمبيوتر التى وصلت مؤخرًا إلى حسابها المصرفى باستخدام بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بها كان عبارة عن شبكة كمبيوتر مسجلة لدى ناسا.


وكانت آن مكلين فى مهمة مدتها ستة أشهر على متن المحطة الفضائية الدولية فى ذلك الوقت، وكانت على وشك أن تكون جزءًا من أول رحلة فضاء للنساء من ناسا، ولكن يبدو أن مشاكل الزوجين الداخلية على الأرض امتدت إلى الفضاء الخارجى.


واعترفت ماكلين بأنها وصلت إلى الحساب المصرفى من الفضاء، ولكنها كانت ترعى أموال الزوجين التى ما زالت متشابكة، وذلك بعلم الزوجين فإنه إجراء روتينى وليس به أى جديد، ولكن حالياً تم تصعيد المشكلة إلى لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC) حول توجيه تهمة لماكلين بسرقة الهوية والوصول غير الصحيح إلى السجلات المالية الخاصة بشخص آخر.


ويعد هذا أول ادعاء بارتكاب مخالفات جنائية فى الفضاء، وقدمت السيدة ماكلين، التى عادت الآن إلى الأرض، إلى مقابلة مع المفتش العام الأسبوع الماضي، وهى تدعى أنها كانت تفعل فقط ما كانت تفعله دائمًا بإذن مسبق، للتأكد من أن أوضاع العائلة المالية.


ولا تعد الشكوى المتعلقة بالوصول المصرفى من المحطة الفضائية سوى واحدة من عدد من المسائل القانونية المعقدة التى ظهرت فى عصر السفر إلى الفضاء الروتينى، وهى قضايا من المتوقع أن تنمو مع بداية السياحة الفضائية.