الأربعاء ٢٨ - أكتوبر - ٢٠٢٠
الرئيسية التكنولوجيا آبل قد تعدي سامسونغ.. مفاجأة غير سارة في الانتظار!

آبل قد تعدي سامسونغ.. مفاجأة غير سارة في الانتظار!


#بيدمروا_الزمالك_ياسيسي #اعزله_كفايه_ياصبحي #الا_حبيب_الله #لا_لتاجيل_نهايي_افريقيا
#المولد_النبوي_الشريف هولندا علي حسب الظروف

#XSXFridgeSweeps Morey Omaha Nairo
Sixers Jack Dorsey Billy Joe
2

المصدر: دبي – البوابة العربية للأخبار التقنية

من المرتقب أن يختبر مجتمع أندرويد بأكمله شيئاً فعلته شركة آبل عند إطلاق هاتفها iPhone 12، ليس تصميم أو ميزة أو تقنية جديدة، لأن آبل أعلنت عن هاتفها الجديد الذي يأتي بدون أجهزة الشحن، إذ يمكن لمصنعي الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد القيام بذلك.

إذن كيف سيشحن مستخدمو آبل هواتفهم؟

سوف يعتمد المستخدمون على أجهزة الشحن القديمة الخاصة بهم سواء كانت سلكية أو لاسلكية، حيث تتجه شركة آبل إلى المزيد من الحفاظ على البيئة من خلال قطع بعض المكونات عن هاتف آيفون الجديد، حيث يعتبر الصندوق الذي يأتي به الهاتف أكثر صداقة للبيئة، وسيتم استخدام 90% من الألياف الصديقة لإعادة التدوير.

كما سيظل هاتف iPhone 12 مزوداً بسلك (USB-C)، لكن لا تتوقع أي سماعات أو مقبس حائط. وإذا لم يكن لديك شاحن لهاتف آيفون، فأنت بحاجة إلى شراء شاحن منفصل. وإذا كنت تمتلك أي أداة أخرى من آبل تأتي مع نظام (MagSafe) البيئي الجديد، فيمكنك استخدامه لشحن جهاز iPhone 12 الخاص بك.

“خفض التكاليف”

الآن، تقول الشائعات إن صانعي هواتف أندرويد سيتبعون أيضاً شركة آبل، وهذا شيء يمكن القيام به إذا كان الهدف هو القضاء على الهدر الموجود، حيث يأتي كل هاتف ذكي يُباع اليوم مزوداً بشاحن جديد.

إلى ذلك يمكن لشركات التكنولوجيا المساعدة في صنع عالم أفضل إذا كان هناك نفايات أقل، ويمكنهم البدء بالتوقف عن إطلاق أجهزة الشحن والضروريات الأخرى التي يمتلكها معظم الأشخاص بالفعل. إنه ليس قراراً سيئاً ولكن بالطبع يجب أن تتوفر الشركات الحل لمن ليس لديهم شواحن خاصة بهم.

ووفقاً لموقع (ETNews) الكوري، تفكر شركة سامسونغ في بيع هواتفها الذكية المقبلة بدون شواحن، داخل علبة البيع، في وقت مبكر من العام المقبل. وفي حين أن شركة سامسونغ الكورية لم تؤكد الخبر، من المحتمل أن يكون خفض التكاليف أحد أسباب هذا القرار، حيث ارتفعت أسعار الهواتف الذكية بشكل كبير في العقد الماضي. كما تم إطلاق هاتف (Galaxy S20 Ultra) بسعر 1499 دولاراً، بالإضافة إلى قيام العديد من الشركات المصنعة للهواتف الذكية برفع أسعار أجهزتها، حيث تم كسر حاجز 1000 دولار مع الهواتف الذكية الحالية.