بكين تستعد لإطلاق نوع جديد من المركبات الفضائية


#حل_مجلس_مرتضي_منصور #ادعم_الزمالك #ستاد_القاهره_للرجال_فقط #القمه
استاد القاهره علي نعمه الاهلي وليد سليمان

#TheBachelor #BTSonFallon Bradley Beal #CNNTownHall
#ProjectLuminous #VoicePremiere High Noon
29


بدأ مركز “نتشانغ” الفضائي في محافظة هاينان بجنوب الصين تحضيرات لإطلاق مكوك اختباري من نوع جديد يخصص لنقل البشر والحمولة إلى المحطة الفضائية الصينية الجاري إنشاؤها، وجاء في بيان نشرته إدارة المهمات الفضائية الصينية المأهولة أن المكوك الذي بلغ طوله 8.8 متر ووزنه 21.6 طن يتميز بأمان  ومتانة وتعدد المهام، وذلك بحسب موقع روسيا اليوم.


وحسب الإدارة  فإن المكوك سيطلق بصاروخ “جانج تشانغ – 5 في”، باعتباره أقوى الصواريخ الصينية، والذي تبدأ التحضيرات لإطلاقه في النصف الأول لفبراير القادم، أما الوحدة الرئيسية للمحطة الفضائية الصينية الواعدة بطول 16.6 متر وعرض 4.2 متر فبلغ وزنها 22.5 طن، ويفترض أن تلتحق بها بعد إطلاقها إلى مدار الأرض وحدات أخرى وغيرها من مكوناتها المساعدة، وتتسع الوحدة الرئيسة للمحطة لـ 3 رواد.


يذكر أن وحدات المحطة الفضائية الصينية والمكوك ستطلق من قاعدة  واجانغ” الفضائية الواقعة في جنوب الصين، وقال البيان إن قرب القاعدة الفضائية من خط الاستواء يمكّن الخبراء الصينيين من إطلاق الصواريخ الثقيلة الحاملة لوحدات المحطة الفضائية  والمركبات المتجهة إلى القمر.


يذكر أن الصين نجحت مؤخرا في تطوير “محرك أيوني”، يستخدم الحقول المغناطيسية، وهي تقنية مهمة لدفع وإطلاق المركبات الفضائية، وطور باحثون من الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء “CASC”، أول محرك أيوني من نوعه في البلاد مع قوة تصل إلى 20 كيلوواط، يمكن أن تنتج قدرة على الدفع تصل إلى واحد نيوتن، وذلك بحسب موقع سكاي نيوز.


يشار إلى أن “نيوتن” هي وحدة القوة في نظام متر كيلوجرام ثانية، وتمثل القوة التي لو أثرت على كتلة كيلوغرام واحد لأكسبتها تسارعا مقداره 1 متر لكل ثانية تربيع، ووفقا لصحيفة “جلوبال تايمز” الصينية الناطقة بالإنجليزية، فإن هذا الإنجاز يمثل قفزة بالنسبة إلى المحركات الأيونية في الصين من مستوى “ميلي نيوتن” (ألف من النيوتن) إلى مستوى “النيوتن”.