فى مثل هذا اليوم بالفضاء.. أول مركبة فضائية تمر بكوكب أورانوس


#حل_مجلس_مرتضي_منصور #ادعم_الزمالك #ستاد_القاهره_للرجال_فقط #القمه
استاد القاهره علي نعمه الاهلي وليد سليمان

#TheBachelor #BTSonFallon Bradley Beal #CNNTownHall
#ProjectLuminous #VoicePremiere High Noon
28


هل تعلم أنه فى مثل هذا اليوم بالفضاء من عام 1986، طارت فوياجر 2 بكوكب أورانوس، وهى مركبة الفضاء التابعة لناسا، و كانتهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها أي مركبة فضائية بزيارة أورانوس على الإطلاق، ولم تتمكن مركبتها الفضائية التوأم فوياجر1 من الوصول إلى أبعد من كوكب زحل قبل الخروج من النظام الشمسي.


 


ووفقا لما ذكره موقع “space”، طارت فوياجر 2 على بعد 50600 ميل من أورانوس، والتقطت الصور الأولى والوحيدة القريبة للكوكب، وخلال مرورها فحصت مركبة فوياجر 2 حول أورانوس، واكتشفت 10 من أقمارها الـ 27 المعروفة. 


 

فوياجر 2
فوياجر 2


كما وجدت فوياجر 2 أن المجال المغناطيسي للكوكب هو فوضوى وملتوى بفضل اتجاهه الغريب الجانبي، وتعد المركبة الفضائية الآن في طريقها للخروج من النظام الشمسي، وتتجه نحو الفضاء بين النجوم.


 

وكانت فوياجر 2 والتى على الرغم من اسمها، إلا أنها فى الحقيقة الأولى من مهمتي فوياجر، وقد كان إطلاق مركبة Voyager 2 إلى الكواكب الخارجية عام 1977، والتى أتيحت لناسا الفرصة لإرسال مركبة فضائية في رحلة غير مسبوقة إلى كوكب المشتري وزحل وأورانوس ونيبتون.


 


وأرسلت مركبة الفضاء فوياجر 2 أول اكتشافات لها بين أنظمة النجوم بعد 42 عامًا من الانطلاق من الأرض، مما يوفر أدلة قيمة حول بنية النظام الشمسى، ففي ديسمبر 2018، أعلنت ناسا أن فوياجر 2 قد غادرت أيضًا النظام الشمسي.


 


كما أن رحلة المسبار قد أخذتها في “المسافة بين النجوم”، وقد تبين ذلك من الدليل الواضح للمسبار الذى يشق طريقه من البلازما الساخنة منخفضة الكثافة المميزة للرياح الشمسية إلى البلازما البارد ذات الكثافة العالية للفضاء بين النجوم.