الأحد ٢٧ - سبتمبر - ٢٠٢٠
الرئيسية الصحة في زحمة الصدمات.. لقاح قبل نهاية العام قد تطرحه أميركا

في زحمة الصدمات.. لقاح قبل نهاية العام قد تطرحه أميركا


#نزله_السمان_فضحت_الخرفان الكابل العمومي بنزيما #جمهور_الاهلي_سندك_ياخطيب
#مليون_تحيه_للجلابيه الريال راموس

Danny Green #FreeRTX3080 #UFC253 Mike Leach
Florida State Kuzma Texas Tech
92

المصدر: دبي – العربية.نت

في زحمة اللقاحات التي تتنافس للحصول على لقب “مخلّص البشرية” من فيروس كورونا المستجد، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “فايزر” للأدوية، ألبرت بورلا، أنه من المحتمل أن توفر الولايات المتحدة لقاحاً للأميركيين ضد الوباء قبل نهاية العام، مشيراً إلى أن الشركة مستعدة لهذا السيناريو.

وأضاف بورلا، في تصريحات لبرنامج “واجه الأمة”، الذي تذيعه شبكة “سي بي إس” الأميركية، أنه “مرتاح تماماً” تجاه سلامة اللقاح الذي تطوره الشركة، بالشراكة مع “بيونتيك إس إي” الألمانية، لافتاً إلى أن اللقاح قد يكون متاحاً للأميركيين قبل 2021، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.

بالمقدمة..

وذكرت وكالة “بلومبيرغ” أنه يتم النظر إلى شركة “فايزر”، ومقرها نيويورك، وشركة “بيونتيك” الألمانية، على أنهما في مقدمة صفوف السباق الهادف لتطوير لقاح كورونا، إلى جانب شركتي “مودرنا إنك” الأميركية و”أسترازينكا” الإنجليزية – السويدية.

وقال بورلا إن “فايزر” وشريكتها لديهما فرصة أكثر من 60% للتعرف على فعالية اللقاح الخاضع للتجربة قبل نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

تحذير صاعق

يشار إلى أنه وفي تحذير مقلق، أعلنت منظمة الصحة العالمية، الاثنين، أن الشهرين المقبلين سيكونان الأقسى في الحرب ضد فيروس كورونا.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغي، لوكالة فرانس برس إن المنظمة تتوقع ارتفاعاً في عدد الوفيات بكوفيد-19 في أوروبا في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر اللذين سيكونان “الأقسى” في مواجهة الوباء.

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

وتابع “سيصبح الأمر أقسى”. وأضاف “في تشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر سنشهد ارتفاعاً في الوفيات”، بينما يسجل عدد الإصابات ارتفاعاً في القارة العجوز لكن عدد الوفيات اليومية مستقر فيها.

يذكر أن الوباء طال أكثر من 28.6 مليون إصابة في جميع أنحاء العالم منذ بدء تفشيه في أواخر العام الماضي.

في حين يعتقد الخبراء أن العدد الحقيقي للحالات أعلى بكثير من العدد المعلن رسمياً.

وتوفي أكثر من 917 ألف شخص بسبب كوفيد-19، وفقًا لإحصاءات المنظمة العالمية. وشهد أمس الأحد تسجيل نحو 5500 حالة وفاة خلال 24 ساعة.