الأحد ٢٧ - سبتمبر - ٢٠٢٠
الرئيسية الصحة لقاح روسيا والأصداء.. تشكيك من كبير الأطباء الأميركيين

لقاح روسيا والأصداء.. تشكيك من كبير الأطباء الأميركيين


#نزله_السمان_فضحت_الخرفان الكابل العمومي بنزيما #جمهور_الاهلي_سندك_ياخطيب
#مليون_تحيه_للجلابيه الريال راموس

Mike Leach Texas Tech #HookEm #FreeRTX3080
#HailState #UFC253 Waddle
2

المصدر: دبي – العربية.نت

خلّف إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، عن أول لقاح بالعالم فعّال ضد فيروس كورونا المستجد أصداء كثيرة، من الصحة العالمية حتى أميركا، واليوم، أعلن الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة، إنه يشك بجدية في أن روسيا أثبتت أن لقاحها آمن وفعال.

وأضاف فاوتشي، في مقتطفات من مقابلته مع شبكة ABC News، التي تُذاع الخميس: “آمل أن يكون الروس قد أثبتوا بالفعل وبشكل قاطع أن اللقاح آمن وفعال… أشك بشدة في أنهم فعلوا ذلك”.

وأكد مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن الحصول على لقاح وإثبات أنه آمن وفعال “شيئان مختلفان”.

في السياق تابع: “لدينا ستة لقاحات أو أكثر… لذا إذا أردنا اغتنام الفرصة لإيذاء الكثير من الناس أو منحهم شيئًا لا يعمل، يمكننا البدء في القيام بذلك، كما تعلمون، الأسبوع المقبل إذا أردنا ذلك. لكن هذه ليست الطريقة التي يعمل بها”.

كما أشار فاوتشي إلى أنه إذا سمع الأميركيون إعلانات من دول، مثل روسيا أو الصين حول تطوير اللقاحات، فعليهم أن يتذكروا أن الولايات المتحدة لديها معايير أمان وفعالية معينة مطبقة.

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

شروط أميركية للموافقة

فيما لم يصدر صانعو اللقاح الروسي حتى الآن أي بيانات حول التجارب البشرية.

بدورها، صرحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية بأنها ستوافق على اللقاح فقط إذا كان يفي بشرط الفعالية بنسبة 50%.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في بيان أُرسل عبر البريد الإلكتروني، الثلاثاء، إنها على اتصال بالعلماء والسلطات الروسية، وتتطلع إلى مراجعة تفاصيل التجارب.

ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية، فإن هناك 28 لقاحاً في التجارب البشرية حول العالم.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتينالرئيس الروسي فلاديمير بوتين

الصحة العالمية أيضاً

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية كانت قد شككت في فعالية اللقاح الروسي ضد كورونا، الثلاثاء، مؤكدة أنها لا تستطيع تقييمه بسبب نقص المعلومات، لافتة إلى أنها لم تتلقَ المعلومات الكافية حول اللقاح الروسي المحتمل.

وأوضحت منظمة الصحة العالمية أنه لا يمكن إنتاج أي لقاح لكورونا قبل اكتمال مرحلتي الاختبار الثانية والثالثة.

“خطوة استباقية.. هل فازت روسيا؟”

يشار إلى أن روسيا كانت قد أعلنت صباح الثلاثاء، رسمياً، موعد الإنتاج التجاري للقاح الجديد ضد كورونا، والذي قالت إنه سيتوفر في سبتمبر/أيلول من عام 2020، كاشفةً أن 20 دولة تقدمت بطلب شراء مليار جرعة من هذا اللقاح المنتظر منه تحقيق جولة رابحة بين مئات الجولات الخاسرة مع الجائحة عالمياً.

كما كشف بدوره، الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الثلاثاء، أن إحدى بناته تلقت جرعة من اللقاح وهي بصحة جيدة، لكن صحيفة أميركية شككت بسرعة الإعلان عن هذا اللقاح، الذي يتطلب اختبارات نهائية، بحسب ما نقلت عن خبراء من خارج روسيا.

وبعد دقائق من إعلان موسكو عزمها توفير اللقاح بمستويات تجارية لدول العالم، نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تقريراً، قالت فيه إن روسيا تكشف عن لقاح لفيروس كورونا، مدعية الفوز في السباق العالمي قبل اكتمال الاختبار النهائي.

إلى ذلك، اعتبرت الصحيفة أن إعلان الرئيس الروسي، الثلاثاء، فوزه في سباق اللقاحات العالمي، معتبرة ما حدث “خطوة استباقية”.