35 تحية أنيقة من نعيم خان إلى أميركا


#عاوزين_حق_الاهلي_يا_خطيب #قاطعوا_بنكCIB #جمد_النشاط_يا_اهلي #الحنايني_دلدول_لضاضا
#اتحاد_فضل_الاهلاوي اتحاد الكوره يوسف سيف

Felder #WilderFury2 #NAACPImageAwards #BernieWon
#AskJhene #NevadaCaucus Zamboni
29



المصدر: العربية.نت – رانيا لوقا

تعود شهرة المصمم الأميركي ذي الأصول الهندية، نعيم خان، إلى أزيائه الفاخرة المزينة بتفاصيل منمقة، مما جعله أحد المصممين المفضلين لدى أكثر المشاهير أناقة في العالم أمثال السيدة الأميركية الأولى السابقة، ميشال أوباما، والملكة الأردنية، نور، ودوقة كامبريدج، كايت ميدلتون.

ورث نعيم خان حبه للزخاف والتطريز من جده الذي كان يعمل في صناعة النسيج خلال عشرينيات القرن الماضي، وأسس شركة ذاع صيتها في الهند نظراً لتصاميمها المميزة التي نالت استحسان العائلات المالكة وما زالت مطلوبة من النخب الهندية ونجمات بوليوود حتى اليوم.

في العشرين من العمر قصد نعيم خان نيويورك لأول مرة برفقة والده لبيع منتجات الشركة العائلية إلى المصمم الأميركي الشهير هالستون. وقد قدم له هذا الأخير فرصة العمل معه والخضوع لتدريب في مشغله.

افتتح خان خطاً للأزياء خاصاً به عام 1981 أطلق عليه اسم والدته “ريازي” وجمع فيه بين البراعة الهندية والتصميمات الغربية. عمل على تطوير نفسه بشكل مستمر ليطلق بعد ذلك خطاً من الأزياء يحمل اسمه، الذي تصدر عالم الأزياء عندما ارتدت من تصاميمه السيدة الأميركية الأولى ميشال أوباما عام 2009.

أراد نعيم خان من خلال عرضه الأخير لمجموعة خريف وشتاء 2020 الذي قدمه ضمن فعاليات أسبوع نيويورك للموضة أن يقدم تحية إلى أميركا التي استقبلته وفتحت أمامه الأبواب، ليحقق نجاحاته بفضل الكثير من الإصرار والعمل الشاق.

35 إطلالة تضمنها العرض الذي افتتح بمجموعة من الإطلالات مستوحاة من العلم الأميركي ومزينة بنجومه. وقد ارتدت العارضات أكسسوارات للرأس فضية وذهبية جاءت مستوحاة من تمثال الحرية الأميركي.

حب المصمم للطبعات الحيوانية تجلى بوضوح في هذه المجموعة، وهو قدمها بأسلوب راقٍ ونسقها مع الدانتيل الأسود حيناً والأقمشة المعدنية البراقة حيناً آخر. استعان خان أيضاً بالورود المطرزة على الدانتيل حيناً وعلى الأقمشة الشبكية حيناً آخر لتنفيذ إطلالات أنثوية فاخرة. كما حول أقمشة المخمل، والخامات البراقة، والساتان إلى أثواب تشبه أزياء الأميرات وتليق بأهم مناسبات البساط الأحمر.